اخبار اردوغان بعد اسقاط الطائرة السورية

اسقاط الطائرة السورية ومعركة اردوغان التركية

كتب طاهر لطفي:

بعد حادثة اسقاط طائرة الميغ السورية من قبل الطائرات المقاتلة التركية، قد لا يمكن فهم سبب التصعيد الاردوغاني المفاجئ في المواجهة مع سوريا الذي جاء بعد هدوء – وإن كان نسبياً – في الفترة الاخيرة، بمعزل عن الوضع الداخلي التركي والازمة السياسية والمالية والاخلاقية، التي طالت رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، وابنه بلال، بالاضافة الى ابرز رموز حزبه “العدالة والتنمية” الإخواني، خاصة مع اقتراب موعد معركة الانتخابات الرئاسية 2014 والتي ستجرى للمرة الاولى بتاريخ تركيا بالاقتراع المباشر.

اما اهم معالم ما يطلق عليه الآن “افول نجم رجب اردوغان” فيمكن تلخيصها بما يلي:

1 – الاحتجاجات المناهضة لنظام اردوغان والمطالبة بالتغيير الديمقراطى المستمرة حتى الآن منذ أحداث حديقة تقسيم في اسطنبول في العام الماضي 2013.

2 – الصراع المتنامي مع الداعية والزعيم التركي الاسلامي فتح الله كولن، أهم حلفاء اردوغان سابقاً، والذي تحول اليوم الى عدواً ضارياً لاردوغان وسياساته.

3 – ازمة الفساد المالي التي ادت الى الاطاحة بثلاثة من وزاء حكومة اردوغان المنتممين لحزبه.

4 – التسجيلات الهاتفية المسربة بين اردوغان وابنه بلال رجل الاعمال، والتي تثبت تورط اردوعان نفسه في الفساد المالي واخفائه لمبالغ مالية ضخمة.

5 – حجب موقع تويتر في تركيا منذ ايام، والتهديد المتواصل بمنع باقي مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك ويوتيوب.

غير ان جميع هذه العوامل الداخلية التركية مجمتعة قد لا تعادل ربع تأثير تلك الاحداث الخارجية التي ادت الى تهاوي المشروع الاخواني بدايةً من سقوطه المدوي في مصر، مروراً بتونس وليبيا، وانتهاءً بازمة قطر – حليفة تركيا في رعاية هذا المشروع – مع محيطها الخليجي والعربي.

من هنا ولجميع هذه الاسباب اعلاه يمكن القول بان تصعيد المواجهات مع سوريا عبر اسقاط الطائرة السورية، والتدخل التركي المكشوف والسافر لصالح المجموعات الاسلامية المقاتلة في معركة الساحل السوري، ماهو إلا محاولة لتصدير ازمة اردوغان ومعركته الداخلية وتحوليها لعدو خارجي وهو النظام السوري.

فهل ستكون الورقة السورية هي ورقة اردوغان الرابحة التي ستقلب الطاولة على معارضيه في الداخل وفي مقدمتهم حزب الشعب الجمهوري، خصوصاً اذا علمنا بأن اردوغان شبه متيقن من عدم قدرة النظام السوري والرئيس بشار الاسد بالرد على ماسمته وسائل الاعلام السورية “الاعتداء التركي الغير مسبوق” في ظل الاوضاع الحالية المزرية التي تعانيها سوريا.

اقرأ ايضاُ اخبار متعلقة على جريدة اخبار

أضف تعليقاً