كيف يمكننا تخفيض جميع الاسعار بين يوم وليلة

بقلم محمود طنطاوي:

كيف يمكن لنا ياحضرات تخفيض الاسعار بين يوم وليلة واليكم المشروع الغير تقليدي لتخفيض الاسعار جميعها علي مستوى الجمهورية، وهو وقف مؤقت للعمل بقانون الضرائب الحالي.

وهذه الفكره هي بمثابة تجربة واذا فشلت عليكم بالرجوع في القرار فورا وانظر النتيجة الفورية صباح اصدار القرار سوف تنخفض جميع الاسعار علي مستوى كبير، وغير ذلك انظر الي الاستثمارات الخارجية التي سوف تتدفق علينا من كل حدب وصوب.

كما يمكن الغاء اي جمارك او رسوم علي السلع الاستراتيجية التي يتم استيرادها من الخارج، ولتشجيع التصدير للمنتج المصري الجيد الغاء اي مبالغ او جمارك يتم تحصيلها علي الصناعات المحلية والمنتجات الغذائيه الغير استراتيجية، وهو بمثابة حافز تشجيعي لزيادة التصدير للمنتجات المصرية مع عدم تصديرالسلع الاستراتيجية. بعد ذلك كيف يمكن للفكرة ان تطبق كثير من الناس من يقول سوف يحدث تضخم كيف يحدث تضخم (وانا بقول الاسعار ثاني يوم سوف تنخفض تماما بنسبة 25 في المائه علي الاقل) طيب يجب علينا عند تنفيذ القرار عدم المساس بمرتبات الساده العاملين في تلك الجهات التي كانت تقوم بهذه المهمه حتي لايكون القرار بمثابة مصيبة لهم.

كيف يمكن لنا ان نعوض المبالغ الضخمة التي كانت تحصل من الضرائب سهل جدا وهي ان نقوم بطبع ضعف المبلغ التي كانت تحصله هذه الهيئة ويتم انشاء مشاريع حقيقية به مثل التوسع في الرقعة الزراعيه ومن المعروف ان الزراعه هي اصل الصناعه فاذا زادت الرقعه الزراعيه زادت المصانع بجميع اشكالها وانواعها.

ان فكرتي هذه اعلاها هي بمثابة النهوض ببلدنا الحبيبة مصر والعمل علي اخراجها من غرفة الانعاش الي الانتعاش الدائم لها ولشعبها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفقير الي الله محمود

اقرأ ايضاُ اخبار متعلقة على جريدة اخبار

1 comment
  1. محمد / محاسب 31/07/2014 09:01 -

    من مباديء الاقتصاد التوازن بين الاستيراد والتصدير ومعروف انه كلما زاد التصدير عن الاستيراد كان ذلك دليل علي السير في الطريق الصحيح -هذه من بدائيات الاقتصاد – مصر مليئة بالخيرات ايا كان الطريق للنهوض بالبلد – الملايين تأمل في تحقيق العدالة الاجتماعية – بعيدا عن السياسة لو شبهنا هذه البلد بالاسرة الفقيرة المدينة – من يسدد ديونها القادر فيها ام المعدوم – ثورة 1952 كان من بين مبادئها واهدافها العدالة الاجتماعية وتقريب الفوارق بين الطبقات – وكشفت ثورة 25 يناير عن الفوارق اكبيرة بين الدخول في الوقت الذي رأيت بعين رأسي الناس تأكل من الزبالة نجد القلة من الشعب المرفهين دخولهم بالملايين فئات محدودة أكلوا خير البلد – المفتض ان يسددوا دون البلد ولكن للأسف هم اصحاب القرار ولا يملك مخلوق من الاقتراب منهم – الحكومة ممثلة في وزارة المالية قررت الاقتراب منهم علي استحياء بفرض ضريبة 5% علي الأغنياء الذين تزيد دخولهم علي مليون جينه( يعني اللي دخله مليون جنيه فقير ) – يا اخوانا الحلول امامنا وبنغمي عنينا – احنا عاملين زي النعامة بندفن رؤوسنا في الرمال – والمثل بيقول ودنك منين يا جحا ندور علي الودن البعيدة – رئيس الجمهورية يستطيع ان يكسب اصوات كل الشعب اذا ماحقق العدالة الاجتماعية – ولكن هي فين العداة الاجتماعية هي حلمكل الشعب المغلوب علي امره رحم الله سيدنا عمر بن اخطاب حيث قيل عنه حكمت فعدلت فامنت فنمت يا عمر – واللام عليكم ورحمة الله وبركاته – وكل عام وانتم بخير

أضف تعليقاً